30 octubre 2008

Fue en Albacete


اللقاء العلمي السنوي لـ"الجمعية الإسبانية للدراسات العربية" بمدينة "البسيط"

برعاية من "البيت العربي" بمدريد، وبتعاون مع المعهد الدولي للدراسات العربية والعالم الإسلامي، نظمت الجمعية الإسبانية للدراسات العربية لقاءها العلمي السنوي بمدينة "البسيط" Albaceteفي الفترة المتراوحة بين 17 إلى 19 أكتوبر الجاري تنادى إليه مجموعة من المؤرخين والمفكرين والمستعربين والمشتغلين بعموم العالم العربي وعلى رأسهم الأستاذ بيدرو مارتينيث مونطفيث، وميغيل كروث إيرنانديث، وكروث رويز، ودولوريس أوليفير بيريز، وسونيا غوتييريز يوريت، ومانويلا مارين، وخوان انطونيو باشيكو، وبيرنابي لوبيث غرسية، وفيرناندو دي أغريدا، وخيما مارتين مونيوث، ونيفيس براديلا، ومونيكا ريوس، وغيرهم. وقد احتضنت أشغال اللقاء كل من أروقة جامعة قشتالة-لامانشا ورحاب قصر مؤسسة الدراسات الألباسيطية. وقد قدمت مجموعة من البحوث والدراسات منها في فروع عديدة من الانشغالات الإستعرابية الإسبانية مثل "مدينة البسيط في الدراسات العربية" و "الدراسات حول الإسلام المعاصر والهجرة العربية إلى إسبانيا" و"التدريس والبحث: آفاق جديدة" وغيرها. كما تضمنت أشغال اللقاء عرض كتاب الأستاذ بيدرو مونطفيث بعنوان "الادعاءات الغربية والاحتياجات العربية" من تقديم الأستاذة تيسريسا أرانغورين، و كتاب الأستاذة دولوريس أوليفير بعنوان "نشيد السيد القمبيطور: التكوين والمصدر العربي" من تقديم رئيس مؤسسة ابن طفيل الأستاذ خورخي ليرولا ديلغادو، وتوج اللقاء بحفل عشاء كرم فيه العلامة الأستاذ كروث إيرنانديث كما نظم حفل موسيقي ببلدية "البسيط" من إحياء فرقة للموسيقى المسيحية والأندلسية. وفي ختام اللقاء نظمت زيارة خاصة بالضيوف إلى موقع "طولمو دي ميناتيدا" بضواحي ألباسيطي. يذكر أن عضو جمعيتنا محمد بلال أشمل حضر أشغال اللقاء السنوي وألقى عرضا حول "هيجل في الفكر العربي المعاصر: التلقي والحضور والبيبلوغرافيا" ضمن "جائزة الجمعية الإسبانية للدراسات العربية للباحثين الجدد".
الجمعية الفلسفية التطوانيةhttp://asofilotetuani.jeeran.com/